21‏/11‏/2011

المضطهدات السعوديات


[ 09:06:03 ص] راشد  ال  حمد يقول:(handshake)
[ 09:06:35 ص] راشد  ال  حمد يقول:صبحكم الله بالخيرات والبركات
[ 09:07:09 ص] راشد  ال  حمد يقول:هل تعرفي ما تعني الرجوله الراقيه؟؟
[ 09:33:35 ص] راشد  ال  حمد يقول:كما توقعت
[ 09:33:53 ص] راشد  ال  حمد يقول:انك امرأة مهزوزة الشخصية
[ 09:34:21 ص] راشد  ال  حمد يقول:لا تستطيعي لملمة الكلمات وتردي بالسرعه الممكنه
[ 09:34:52 ص] راشد  ال  حمد يقول:كما انك من السعوديه
[ 09:35:16 ص] راشد  ال  حمد يقول:والسعوديات حسب علمي وفهمي ليست لهن شخصيه لبقه
[ 09:35:30 ص] راشد  ال  حمد يقول:ولا يعرفن معنى الحياة والتعايش
[ 09:35:59 ص] راشد  ال  حمد يقول:كما فهمت لقد اثر فيكن النظام والحكر والكبت كثيرا
[ 09:36:04 ص] راشد  ال  حمد يقول:ادى الى
[ 09:36:18 ص] راشد  ال  حمد يقول:1 شخصية انطوائيه
[ 09:36:26 ص] راشد  ال  حمد يقول:2 تفكير غير منظم ومركز
[ 09:37:20 ص] راشد  ال  حمد يقول:3 عدم الرغبة في العيش بسلام والهجوم على الغير بكلام غير لائق
[ 09:38:18 ص] راشد  ال  حمد يقول:الكثير من الكلام في وقته
[ 09:38:24 ص] راشد  ال  حمد يقول:انا مشغول الان
[ 10:52:01 ص] من هنا،،،لأبعد مدى يقول:قد..أقول قد..نتحدث حين لا تكون منشغلاً سيدي..
[ 10:52:33 ص] من هنا،،،لأبعد مدى يقول:فأنا واقعه في حيرة واسعة..عما يجعلني أتحدث معك..!!
[ 10:58:22 ص] من هنا،،،لأبعد مدى: فأنا أحد أثنين..إما مُستفزه بحديثك وأحاول تبرئة ساحتي
أو مهتمه لرائيك وأحاول تصحيح الخلل المتقولب في أفكارك وبلا دراسة منطقيه..!



هذه محادثة بداية.. لا سابق لها بيني وبين هذا المتذاكي..!!

وكانت أخر حديث دار بيني وبينه..لليوم أتمنى أن ينتهي من انشغاله لأتحاور معه قليلاً..مجرد فضول داخلي وكم تمنيت اكتشافه على يد المحترم سابقاً.

استغرب كثيراً للأحكام المطلقة التي يصدرها الكثير من أمثال هذا الذكي والغير مبنية على أساسات سوى مفهومه المقلوب عن المرأة السعودية..!!
وهو ليس مفهوم خاص به وحسب..بل الكثير في العالم قاطبة يتمتعون بهذه النظرة المنحسرة خلف فرقعات إعلامية أو صورة جزئية..وأصبح موضوع المرأة السعودية "هاجس" أن أردتم للكثيرين..ومحاولة اكتشافها أشبه بمغامرة يسعى لها المغامرون ومحبي القفز المظلي (-:
ولا أعلم إن كانت تلك الرحلات للعوالم السعودية عن طريق الشبكة أضافت شيء لأخوتنا العرب في أصقاع المعمورة.

الحقيقة أني لا أهتم لتلك الاكتشافات بقدر اهتمامي بالاتهامات الباطلة والمبنية على رأي شخصي منحسر جداً..ولست بحاجة للدفاع عن السعوديات ورصف مآثرهن وكأنهن ملائكة منزلات من سماء عليين..لكننا نساء مثل كل النساء في العالم نحمل ذات الخصائص البشرية.
وإن كان هناك ميزة تميزنا فنحن ولدنا وتربينا في بيوت غلبها الطابع الديني "المتشدد نوعا ما"..لا فضل لنا هو فضل الله علينا وضعت صفة "التشدد" حتى لا يقول البعض أنني أذم بيوت المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها.
ومن الخطأ  ما يتوقعه الكثير عن أن المرأة السعودية مضطهدة وضحية ومواطنة من الدرجة الثانية كما حصل في أمريكا وفق قانون "جيم كرو"..وأننا في حاجة إلى حركة تحرر كما فعل السود على يد مارتن لوثر كينغ.

ولا أعرف من سيكون "كينغ" للمضطهدات السعوديات..!!
لكني أعرف ومتأكدة أن كل امرأة سعودية تحمل قوة وتحدي وصبر وإصرار وطموح وتميز وتستطيع إحداث فرق سيشهده العالم يوماً كما فعلت  "روزا باركس" التي لا يعرفها الكثير..كما لا يعرفون المرأة السعودية كما هي حقاً.

  دمتم بود


19‏/6‏/2011

الوهابيــــة..




وصل لبريدي الآتي..




اقتباس:


قال له: ليس لدي وقت للرَّد فأنا في طريقي للملك المحبوب


الوليد في رسالة نصية "غاضبة" لجوال فريدمان: مقالك عن السعودية قذر ومضلل



أرسل الأمير الوليد بن طلال رسالة قوية إلى جوال كاتب "نيويورك تايمز"، توماس فريدمان، قال له فيها إن مقاله الأخير حول السعودية "قذر ومضلل"، وذلك حسبما قالت الكاتبة كيري دولين في مجلة "فوربس" أول أمس، حيث أرسل الوليد إليها نسخة من الرسالة.

وقالت الرسالة: مقالك الافتتاحي في "نيويورك تايمز" قذر ومضلل، لكن ليس لدي وقت للرد على ذلك المقال المخزي لأنني متوجه للقاء الملك المحبوب الآن، ذلك الملك الذي هاجمته ضمناً في مقالك.
وأضاف الوليد: سيصلك رد شامل على مقالك قريباً، وبالمناسبة: السعوديون سعداء جداً مع ملكهم.


وختم الوليد رسالة الجوال بقوله: وأخيراً، لا أحد يلوي ذراع أصدقائنا الأمريكيين من أجل استيراد النفط السعودي الذي يمثل فقط 25% من الاحتياط العالمي المؤكد من النفط.
وكان فريدمان، وهو كاتب يهودي، قد زعم في مقال نشر قبل أسابيع أن الاضطرابات والثورات الشعبية ستصل السعودية، وأنها ليست بمنأى عنها، غير أن توقعه لم يصدق، حيث أثبت السعوديون أنهم "حالة خاصة" وتربطهم علاقات متينة بقيادتهم، بحسب ردود أفعال نشرت على الإنترنت خلال الأسابيع الماضية.






كان غضب الوليد على أثر هذا المقال..

اقتباس:
نشرت صحيفة نيويورك تايمز مقالا لكاتبها الشهير توماس فريدمان بدأه بسؤال بسيط هو: كيف حصل ابن لادن على مال يشتري به الفيلا التي كان يسكنها؟ وخمن فريدمان بأنه حصل على المال عن طريق تبرعات سعودية سرية يتم إنفاقها على أعين الجيش الباكستاني، وهذا هو المصدر الرئيسي الذي يتم من خلاله الإنفاق على القاعدة حسب كلام فريدمان.

وتناول فريدمان بعد ذلك الصفقات التي يقوم بها آل سعود بالشراكة بين قبيلتهم والطائفة الوهابية على أن يترك آل سعود لمشايخ الوهابية السيطرة على المساجد وكل الأمور الدينية والتعليم في المملكة مقابل السكوت على أن يعيش آل سعود حاكمين أبديين خلف القصور.

أعطى الوهابيون الشرعية لآل سعود في غياب الانتخابات وأغدق النظام عليهم الأموال، وأطلق يدهم في الدين مما ساهم في إيجاد الشباب المفرغ مهاريا وثقافيا والذي تم تجنيده من جانب القاعدة ليقوم بهجمات 11 سبتمبر والتفجيرات الانتحارية في العراق.
واستشهد فريدمان بكتاب "مهد الإسلام" للكاتبة السعودية مي يماني قائلا: إنها أفضل من يشرح هذا الأمر سيما وهي ابنة وزير نفط سابق في السعودية.

ونقلا عن يماني اقتبس فريدمان من مقالها هذا الأسبوع في جريدة ديلي ستار اليومية في لبنان ما يلي: "رغم عشر سنوات من حرب الغرب على الإرهاب والتحالف السعودي طويل الأمد مع الولايات المتحدة استمرت المؤسسة الوهابية السعودية في تمويل الأيديولوجيات الإسلامية المتطرفة حول العالم."

وأضافت يماني "نشأ ابن لادن وتعلم في السعودية، فهو نتاج تلك الأيديولوجية الوهابية التي صدَّرها فيما بعد لتكون جهادية. وقد أنفقت السعودية خلال الثمانينات 75 مليار دولار لنشر الوهابية بتمويل مدارس ومساجد وجمعيات خيرية في كل أنحاء العالم الإسلامي من باكستان إلى أفغانستان واليمن والجزائر وغيرها."
تحدث فريدمان عن نفس الصفقة التي تعقدها باكستان بإيهام المدنيين بأنهم يحكمون دولتهم بينما تلتهم الحكومة حوالي 25 بالمائة من الموازنة مبررة ذلك بأن بلادهم تواجه تهديداً أمنياً حقيقياً يتمثل في الهند، واحتلال كشمير، والبحث عن ابن لادن، مما جعل الجيش الباكستاني يعتبر البحث عن ابن لادن الدجاجة التي تبيض لهم معونات أمريكية.

واستشهد فرديمان بما كتبه الخبير في شؤون القاعدة لورينس رايت هذا الأسبوع في نيويوركر حينما قال: إن الجيش والاستخبارات الباكستانية كانا يكسبان المال من وراء ابن لادن. وقد أعطت الولايات المتحدة باكستان منذ أحداث 11 سبتمبر 11 مليار دولار معظمها في شكل مساعدات عسكرية، وهو ما تستغله باكستان في الدفاع عن نفسها ضد الهند.

كما شبّه فريدمان ما تفعله باكستان بما يفعله حامد قرضاي في أفغانستان، ويقترح فريدمان تحويل المساعدات إلى المدارس والمستشفيات مما يعطي رسالة إلى أفغانستان وباكستان بأننا نساعدكم لكن بشرط ألا تستغلوا المساعدات فيما يخصكم أنتم بعيدا عن تعليم وترقية شعوبكم.

وأما عن آل سعود فيقول فريدمان: إننا نعزز أمنهم وهم يمنحوننا النفط، والوهابيون يمنحون آل سعود شرعية فيمنحهم آل سعود بالمقابل المال (الذي هو منا).

والنتيجة الأخيرة التي يتوصل اليها فريدمان من مقاله هي أن أمريكا بالفعل أكثر أمنا بموت ابن لادن لكن لن يأمن أحد على نفسه بمن فيهم المسلمون المعتدلون إن لم تتغير هذه المقايضات والمساومات والصفقات التي تقوم بها الرياض وإسلام أباد.









وأنا أقول..مستعينة بالله..




طبعاً.. أول ماسوف أفعله هو الحصول على كتاب "مهد الإسلام" للكاتبة السعودية مي يماني
هذه الفاضلة التي خلقت نزعة دينية جديدة اسمها الوهابية..!!!
كنت أظن أننا مسلمين سنيين فقط..

ولم أكن أعلم أن الوهابية التي هي في الأصل تسمية لشيخ الإسلام الإمام محمد بن عبد الوهاب..
المصلح الديني والإجتماعي والسياسي.. الذي قام بالدعوة الوهابية في الجزيرة العربية..
وهي دعوة سلفية أعادت إلى ممارسة العقيدة الإسلامية نقاوتها وصحّتها كما يفصح عنها الوحي والسنّة..

وذلك على أثر الحياة الإجتماعية والدينية الفاسدة، ففضلاً عن الجهل المتفشّي، كانت البدع والخرافات عامة..
ذبح لغير الله ، نذور للأنصاب، توسّل بالموتى، تّبرك بالأشجار . . . والعلماء لم يكونوا هادين ومصلحين، بل حائدين عن الإسلام الصافي والخُطى النبوية الشريفة..

فسميت هذه الدعوة بأسمه في ذلك الوقت..
وتنسب الأسرة الوهابية إلى الشيخ عبد الوهاب والد الداعية محمد، وحين ظهر شيخ الإسلام الإمام محمد، غلب عليها آل الشيخ
ومن الغريب تسمية دعوة الشيخ محمد بالوهابية نسبة إلى أبيه ومحمد هو الذي قام به وناضل من أجلها ولقي في سبيلها الأذى والجوع وضروب المهانة..
وكان الأولى أن تُسمّى الدعوة المحمدية.. لكن جرى العدول عنها خوف الإشتباه بالنسبة إلى محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم


وأظن أن من يطلق على المسلمين واهبيين في المملكة العربية السعودية..
هم فئة معروفه كان الله في عونهم وبصرهم الحق واليقين..



ليس لمحمد بن عبد الوهاب دعوة خاصة.. بل هي دعوة الإسلام الحق..

ومنهجه هو منهج الإسلام..
قال: " إني – ولله الحمد – متبع ولست بمبتدع، عقيدتي وديني الذي أدين به هو مذهب أهل السنة والجماعة الذي عليه أئمة المسلمين مثل الأئمة الأربعة وأتباعهم إلى يوم القيامة "

فالوهابيون لم يبتدعوا سنة جديدة وإنما سلكوا مذهب الإمام أحمد بن حنبل رضي الله عنه في الفروع..
أي قواعد الدين العملية والشخصية والتنفيذية التي يصحّ فيها اختلاف العلماء لأنها موكلة إلى المجتهدين منهم..
أما الأصول، أي العقائد وأسس الأحكام فهم فيها على ما جاء به الكتاب والسنة لا يحيدون عنها..

من أهم المسائل التي دعت إليها الوهابية /
صرف جميع أنواع العبادة لله وحده. ومنع التوسّل والإستعانة والاستغاثة بغير الله، ومسألة الشفاعة، ومسألة الغلوّ في أهل القبور، وتحريم المسكرات ومنع الدخان .





أخيراً..


هذه بعض أقوال الأدباء والمفكرين..


عن الدعوة الوهابية..




قال فيه محمد كرد علي:
" وما ابن عبد الوهاب إلا داعية هداهم من الضلال، وساقهم إلى الدين السمح، وإذا بدت شدّة من بعضهم فهي ناشئة من نشأة البادية،
وقلّما رأينا شعباً من أهل الإسلام يغلب عليه التدين والصدق والإخلاص مثل هؤلاء القوم،
وقد اختبرنا عامتهم وخاصتهم سنين طويلة فلم نرهم حادوا عن الإسلام قيد غلوة، أما الغزوات التي يغزونها فهي سياسية محضة ، ومذهبهم برئ منها، وما يتهمهم به أعداؤهم زور لا أصل له " .




* وقال طه حسين:
" أن هذا المذهب الجديد قديم، والواقع أنه جديد بالنسبة إلى المعاصرين، ولكنه قديم في حقيقة الأمر،
لأنه ليس إلاّ الدعوة القوية إلى الإسلام الخالص النقي المطهر من شوائب الشرك والوثنية،
هو الدعوة إلى الإسلام كما جاء به النبي خالصاُ لله وحده،
ملغياً كل واسطة بين الله وبين الناس،
هو إحياء للإسلام العربي وتطهير له مما أصابه من نتائج الجهل من نتائج الإختلاط بغير العرب " .



* ويقول عباس محمود العقاد:
" سرعان ما ظهرت دعوة ابن عبد الوهاب بجزيرة العرب حتى تردّد صداها في البنغال سنة 1804
ثم تردد صدى الدعوة الوهابية بعد ذلك بزعامة السيد أحمد الباريلي في البنجاب .
ولم تقف آثار الدعوة الوهابية على القارّة الهندية فحسب، بل تجاوزتها إلى جاوا وأقصى الجزر الهندية الشرقية ( إندونيسيا )
وفي أفريقيا كان للدعوة أثر بليغ، ففي أواخر القرن الثامن عشر نشطت الدعوة وانتشرت في بعض بلدان أفريقيا : في السودان ونيجيريا وغيرهما .





أممممممممممممممممم..

يبدو أن الكاتبة السعودية لا تقرأ التاريخ جيداً..
وإلا لأنتبهت لما تكتبه..وتقدمه لأعداء الإسلام على طبق من ذهب..!!

في حال كانت مسلمة حقاً..

دمتم بود

14‏/5‏/2011

أخر كلام..اعتصام..




















أعود لـأخبار وطنـــي الحبيب..ولا أحب سواه..

وانطلاق من الانتخابات البلدية وعلى أثر الخبر المنشور في مجلة البشائر تحت عنوان فيتو سعودي على منع النساء من الانتخابات البلدية

ومع أن الموضوع أصبح قديماً نسبياً لكنه مدون في ملاحظاتي ولابد أن " أفش غلي" بالكتابة عنه..

لأن تجاوزه قد يسبب مُتلازمة قهرية تؤدي إلى القبول بأي "شوته" من قدم لا تجيد الركل..أو التهديف..!!


والأجمل.. للأمانة أني لم أعلم عن هذه الإنتخابات إلا برسالة على بريدي من أحد  الحبايب المستفزين... بدري عليه



قائلاً فيها: أغضبكِ عدم مشاركة المرأة السعودية في الانتخابات؟؟

وكان ردي..لكَ أن تتصور مدى غضبي وحنقي على كل المسؤولين ابتدأ بطويل العمر وانتهاء بقصير العمر..

فقط لو كنتُ أعلم عن هذه الانتخابات من الأساس..!!



وعلى أثر كل هذا أكتب الأهم بالنسبة لي على أقل تقدير..



تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

اقتباس:
تقول وجيهة الحويدر الناشطة السعودية "تعودنا على المسؤولين في الحكومة السعودية وعلى اضطهاد المرأة. كل قراراتهم مخيبة للآمال وسياساتهم تهميشية".
وأنا أقول: أن كلمة "اضطهاد" جعلتني أشعر بـــ ........!!
لا أعلم الوصف المناسب لكن تخيلوا أبشع سيناريو للاضطهاد مع دمجه على شخصيتي..!!


ونعود لحويدر..تقول:

"

اقتباس:
النساء السعوديات سلبيات بدرجة كبيرة (...) كل حركاتهم لا زالت في إطار عرائض انترنت أو ترسل إلى أشخاص لا يقرأونها"..ودعت الناشطة السعودية النساء إلى التحرك على الأرض،قائلة انه "إذا لم تخرج النساء إلى الشارع أو تعتصمن أو تدرن حركة نسائية، فان حالهن سيكون مثل حال الغنم".
لأ لأ لأ لأ..

مررررره كبيرة يابنت حويدر "غنم" <<<<< مع تدليع الراء..

عموماً..أظن أن هذه دعوة للنساء المُحبات لتحطيم قيود المجتمع..

ترى "أبله" الحويدر أن نخرج ونعتصم في الشارع أكيد لدى البعض القدرة على الوقوف في الشمس..!!

أما عني فقد أسلفتُ "أنا جبانة تماماً"..ولا أتخلى عن رفاهيتي لـ أقف عند صندوق الاقتراع من أجل انتخابات بلدية..!!

ومع احترامي لعقليتها الكبيرة في اختيار الوصف "غنم" في حديثها وهذا إن دل فيدل على تربيتها المُنبثقة من حظيرة ربما..!!

أقول ربما ولا أحمل في ذمتي أغفر لي يالله..



نأتي للجد..

للأسف معظم ناشطاتنا السعوديات اتخذوا الموضوع مُناطحة "شياه للتيوس".. عفواً أقصد الرجال..!

بعيداً عن تأسيس فكر وخطة مُتقنة تبدأ بالتوعيةِ وتنتهي بالتنفيذِ من شأنها القيام بالمرأة السعودية وتوجيهها لنيل أفضل الأفضل..

فقط قائمة من الاعتراضات أساساتها "فشنق"..! وكل أمر يقوم بدون أساس لابد أن ينهار..


كان حرياً بمثل هؤلاء الناشطات قبل المطالبة بالاعتصام والتنديد والشجب..

عقد لجان وندوات وتسخير الانترنت والمجلات والجرائد والاتصالات وكل أنواع التواصل..

ليس للاعتصام لأمر يجهلنه بداية..!!

إنما لتوعية كخطة أساسية بماهية الانتخابات وطريقتها وفائدتها العائدة على المرأة والمجتمع ككل..

وكل الفوائد المترتبة لمشاركتها الرجل في كل خطط الدولة..

ثم كخطوة تالية جمع أصوات المؤيدات وعلى هذا الأساس رفع سقف الإقناع للرافضات ..

ثم العمل على خطة تنفيذية قد تتطلب مراحل وصولاً للهدف المنشود..


لا يهم يا "أبله" الحويدر إن فات قطار مشاركة السعوديات مرتين في الانتخابات البلدية..

والتي أثق أن "نصف" الرجال السعوديين لا يشاركون الاهتمام بها..ولذات السبب من عدم وجود وعي..!!


المهم أن يتحقق الهدف المنشود على قاعدة ثابتة ومفاهيم محترمه تصنعها السعوديات اليوم لمستقبل أفضل..


وأنا سعودية لن أخرج للاعتصام ولا أسمح لكِ تشبيهي "بغنمه"

فأنا أحتاج قناعة بما أحارب من أجله..وضد قاعدة "عليهم عليهم..معاهم معاهم"..!!

لي قناعتي ومبادئي ورؤيتي..


تأدبي يا سيدة الحرية فحريتكِ لا تسمح لكِ بالتطاول على الحريات..!!!


....

7‏/5‏/2011

طبخة سياسية..





تعهدمدرس علوم في جامعة أمريكية .. بتربية لحيته الى ان يقتل اسامه بن لادن..
والمدرس اسمه غاري ويدل عمره 50 عاماً، وجاء هذا التعهد بعد أحداث 11 سبتمبر قبل 10 سنوات




بقي أن أترك لكم تعليقي على مثل هذه الأخبار الممتعه



مُقبلات..


بدون شطة لمن يعاني حرقة معدة..


                مع مقطع من فلم هندي...


 
الطبق الرئيسي..




مُضحك ومُضَلل الشعب الأمريكي..وكل من يسير على خُطاهم ورؤاهم..
 أشفق على حالهم..وسذاجة تفكيرهم..تصنع حكومتهم الحرب وآلتها ورجالها..
وتنثرهم في شوارع العالم جياع وتحت مباديء متفرقه وهي تخدم الهدف الأم..

الهيمنة على العالم قاطبة !!

سياسة باتت مكشوفة أمام العالم إلا الشعب الأمريكي والضالين معهم لا يُجيدون إلا "آمين"

تحتفل أمريكا بمقتل اسامة بن لادن وقنواتنا العربية تتناقل الخبر وتشل تغطية الأخبار الأخرى..
هم الشعوب الباحثه عن حقها لا يرتقي بالأهمية لفرحة أمريكا وأنتصار أوباما بقتل بن لادن..!!

الحقيقة الواضحة..
أن امريكا التي صنعت اسامة بن لادن وجماعة طالبان تحت معتقد الجهاد الأسلامي..وهدفها الرئيسي محاربة الأتحاد السوفيتي حين ذاك.. لم تعد بحاجته الآن..
ورقة حياته لم تعد رابحه..مقارنة بورقة موته الرابحه جداً اليوم..
                                                                               
وفي ضل ضراوة العرب في البحث عن حقوقهم..والتخلص من حقن الأوردة بالمزيد من الصبر..وحِراك الشارع العربي عموماً..
يتم تكبير صورة امريكا مجددا في محاربة الإرهاب والتخلص من أهم وأول المطلوبين المُسجلين خطر على قوائم الأمن الأمريكي..

ولم يتوقفوا هنا..!!

إنما لابد أن يعلم العالم أن غضب هذه الفئة الأرهابية قد يزيد ضراوة ويأتي أنتقامهم أشد كما يرى "الأنتربول" بعد قتل رمزهم الأعلى أو الرمز"الروحي" كما يرون..

أمممممممممممم..
سأحاول التخمين الآن عن التنازل الذي سوف تقدمه أمريكا قربان..لتعود للساحة وتحارب الإرهاب
هي عادة ونهج أتخذته الحكومة الأمريكيه..قليل من الإنحناء ثم الوقوف والرفس في كل جهة..!!


سيقع الأختيار هذه المرة على.............؟؟

أترك لكم الأختيار.




 
أخيراً.. التحلية..




وبــــــــــــــسكر زيادة..أحلى مني

 


دمتم بود..وأكثر فطنه..



ياصغيري..





ستصبح رجلاً ياصغيري..
وحينما تكتمل رجولتكَ ستتخلى عنكَ هذه البراءة..
ستسقط في حرب على مباديءٍ ليست بالضرورة تخصكَ..لكنها أصبحت جزء منكَ..

وحينها فقط بقدر ما يتعاظم ألمكَ..تتعاظم خطيئتكَ..

لكل انسان معركة وهي بالتأكيد خاسرة.. مادامت تقوم على الخراب..
وبمقدار الإنتصار يُفقد جزء من الإنسانية..

ياصغيري..املأ الدنيا غناء وحاول رسم الضحكة..
وتأكد أنها لن تكتمل مع هذه الفاقه المُتَفاقمه في البشر..

نحن خواء من كل شيء..ولن نمتليء بشيء..!!

20‏/4‏/2011

سؤال.. ومخاض إجابه




-إلى متى أنوثتك مغلقه..؟
-إلى أن يُجِّيد مفتاحاً فتح أبوابها






الأنوثة ليست لغزاً مُعقداً لهذه الدرجة..ولكن ليست ساحة عامة للتسكع في أرجائها..!
وليست لدى كل النساء سواء..ومن هنا فقط يختلف مفهومها لدى البعض وأخص الرجال بحديثي..لأنهم أكثر شغفاً لإجتياح مساحة المرأة تلك البعيدة والعميقه..وتقليب صفحات حياتها..كما أنه ليس بالضرورة أن يكون مهتماً بها كثيرا أو حتى قليلاً..!!

ولأن النساء يختلفن بفروق شاسعة مع أتفاق بعض التفاصيل التكوينيه..يقع الخلط ويكثر اللغط ويُعمم الحكم لدى الرجال..بسبب امرأة أو لنقول عشر نساء على أعلى تقدير ولن أتوقع أكثر..!

ومن أكثر ماأعجب منه تلك الثورة العارمة التي تُجرد تفكير البعض من المنطقية حين لا تُقدم المرأة إعترافتها الموثقة بغليظ الأيّمان..

تلك الخاصة والحميمة جداً التي تعانق احساسها أو أفكارها أو حتى خيالها..فهي لحظة فضوله الفضلى حين يضعها تحت مجهره ويبدأ دراستها من خلال نافذة (جو هاري ) مثلاً متوقعاً كشف مناطقهاالمجهولة والمخفية والعمياء والمعروفه ..


وأن لم ينجح..لن ينثني عزمه مطلقاً..لكنه سيتحول إلى طفل غاضب ثائر مسدداً الكثير من الطلقات الإستفزازية..لغرضين لا ثالث لهما..إما حثها على الإنفجار والإنهيار ومن ثم التسليم..أو قلب الطاولة ووضعها في دائرة الإتهام..


وليس بالضرورة أن يكون إتهاماً ناشيء من عدواة أو ضراوة..على العكس تماماً قد يكون نتيجة حب مليء بالصلف والشقاء والغباء..وهذا النوع من الرجال شقي ويشقي أنثاه..


ولا أعمم ياسيداتي فأحذرن فبعض الرجال غذاءه الحقد وعشاءه أنتِ وفطوره ضمير ميت..!


اليوم..وفي هذا الزمن ومع أشلاء الخيبات المتناثرة أمام العين المجردة..تصبح المرأة عُمقاً سحيقاً لا صدى لنداء رجل يتردد داخله..

حين أغفل الرجل الكثير مما يجب..ولم يستطيع إطلاقها لِتُحلق عالياً وبعيداً وهو صدر السماء لها..
وحين أجتر دواخلها ومزقها أمامها دون أن تستطيع تخليص شيء من يده..
وحين قيدها بعالمه ومحق كيانها..
وحين فشل في احتواء بساطتها..
وحين أجزل الصفعات لأمانيها..
وحين أختال برجولته وحقوقها على حسابها..
وحين سجنها خلف قضبان التهم..لتنحر قرابين الإعتذار له..
وحين ألغى عقلها..وسحق قلبها..وسلب جسدها..

وحين..وحين..وحين..


وهناك امرأة حتماً.. تُجيد ما يُجيده الرجال.. فينحر الأبطال من حيث لا يعلمون..!




القصة تطول..ولها الكثير من الفصول..
لكن سأكتفي بهذا القدر وأضع قلمي قبل أن يؤخذ من يدي ويسدد لقلبي
دمتم بود
 

9‏/4‏/2011

الصمت المُطبق..



كثير من الأوقات نسعى في هذه الحياة ونحن نعتقد قطعاً أننا نملك الخيار في كثير من أمورها..

ولكنها تفاجئنا بسيرها على نحو من الغرابة.. لا سابق إنذار له..

فنقع في تلك الحيرة الضريرة الصماء ونتخبط بفزع في كل مكان..نحسب أن كل صيحة هم العدو..

لذا يستدير أمر الهلع حولنا وينغلق ويخنقنا..!

وإلى أن تتبصر البصيرة في تلك المساحة التي خلقناها بأنفسنا لحظة إتخاذنا خطوة هي وليدة خلاص.. وليست وليدة قرار صائب..

نراوح كثيراً في قلب الوجع بلا وعي..

وإلى أن نستفيق..يعم الصمت المُطبق..

29‏/3‏/2011

جدار الوقت..








الصورة واضحة جداً..لاتحتاج الكثير من التدقيق..وتعليق مشاهدها على جدار الوقت ليس إلا إعطائها مساحة لتتداخل مع الكل..ليس للتكامل في مساحة فارغة..!





ومن الخطأ المحض أن يظن البعض أن سياسة الاجتثاث سياسة إنصاف.. وما يقوم على الخطأ يندحر بأشنع الصور..
والخطأ الواضح التقوقع بغباء تحت فكر لا أساس له..!!






أعلم جيدا أن هناك الكثيرون ممن امتلأت قلوبهم ضغينة لكل البشرية..
أدمت أفئدتهم الأحقاد والكراهية والعصبيات المذهبية التي رضعوها مع حليب أمهاتهم..
يسيرون في جماعات كُممت أفكارهم ورؤاهم وأحاسيسهم..
لتتحول مساعيهم كلها صوب الدمار..حيث أن ما ينتج عنهم هو صوره لذواتهم المهترئة والمتداعية..



وكل شريعة - أي شريعة - قائمة أو تقوم على سحق القيمة الإنسانية وتكسب رهانها من إراقة الدماء والتفرقة والخيانة والفتن..
حتماً..هي في ذاتها سوف تحترق بسوء عملها ‏ ‏{‏وَلاَ يَحِيقُ المَكْرُ السَّيِّئُ إِلاَّ بِأَهْلِهِ}‏،‏{‏إنما بغيكم على أنفسكم‏ْ‏}


ولا يوجد شريعة سماوية إلا وتقوم على المحبة والتآخي ودرء الفتن وإحقاق الحق ودحر الباطل والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر..والدعوة لكل فضيلة وترك كل رذيلة..


ولا أعرف عنوان لكل هذا إلا في الدين الإسلامي الحنيف والدستور الأكمل له هو القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.. التي لا تتنافى مع عقل أو قلب يتفكر..
هذا الدين هو النهج القويم والصحيح الذي شمل كل مناهج الحياة بكل رقي وكمال..


ولأني أكره التعصب بكل أشكاله وألوانه..وأكره ما يدور على طاولة الساسة السوداء..سأحسن النية ..


ولكن هناك أسئلة صادقة جدا طرحها الأستاذ أبو زياد العربي تستحق بعض التفكير من المسلمين قاطبة..


أو على أقل تقدير من يعتبرون أنفسهم مسلمين..!!


الأسئلة هنا..
دمتم بود








22‏/3‏/2011

النسيـــان


video

وإن يكن الإيمان بالحرف
وقدرته على تشكيل شعور الإنسان بصيغة مفهومة بل وقد تكون مؤثرة..

إلا أن الحقيقة الكاملة تبقى سجينه في نفوس عباد الله الصابرين تغص بها قلوبهم ولا تفيض إلا لبارئها..
ذلك الوجع المتشكل في الأعماق سيضرب جذوره عميقاً جداً حتى يذهب بعيداً..
وتظن أنك " نسيت " أو شُفيت..
حتى تحين اللحظة التي تصطدم بأحد تلك الجذور..وتقف في ذهول وأنت تكتشف مدى ضخامة الجذع الذي يقف منتصباً في ذاكرتك..!
ومساحة الظلال الشاسعة والمترامية..

فالنسيان هو.. محاولة الحاضر لإقحام حمله خلف أبواب الماضي..
وحتى يأتي المستقبل بسذاجة الأمل أو الحنين ويفتح أحد تلك الأبواب..
فتختلط الأزمنة في " عاصفة "يستحيل أن تهدأ..

دمتم بود

18‏/3‏/2011

أشتاق..




أشتاق..

وبـ وفرة الأشواق وعمقها
الصادق..

فعلياً أشتاق..

حتى أظن في بعض اللحظات أن ذراتي وتفاصيلي
وأصغر جزيئاتي خُلقت من معنى الشوق..!!

ولأني مؤمنة أن الأشواق أمر معنوي لا يخضع
لقانون المادة..

خلا تلك اللحظة التي يهصرك الشوق بين يدي
من تشتاقهم..

وأن أصلي "الطيني" الذي يغمر المعاني
بلوثته وقتامة لونه وسمك قوامه لا يسمو حد
شفافيتها..!!


أنسحب هاربة وعلى أطراف أقدامي قبل أن يستيقظ الشوق أكثر
فيخنقني في حرم الحنين بلا هواده..

فمثلي لا يحق له الشوق..فوصمة عاري التي وُشم بها قلبي تنثر المعاني من كفي مهما تشبثت بها..!
حسبي ربي..

سبحان الذي خلق الحياة في جوف
بعض الحجارة القاسية !

(فمنها مايتفجر منه الأنهار، ومنها مايشقق
فيخرج منه الماء)


وكم..؟؟
كم شق قلبي
أنهاراً..؟؟


دمتم بود

14‏/2‏/2011

لو..!!







عندما أُقدم على خطوة مصيريه في حياتي..
تتقاذفني التساؤلات والشكوك والكثير من الحسابات..
لو كنت فقط أنطلق من بين أقواس عقلي المُعقد الذي يُصر على حلِ المسألة مستعيناً بكل القواعد والثوابت والأحكام والنظريات الرياضية والأدبية والفلسفيه والفكرية..
ويحلل المسألة حد التَحَلُل..ويُقسمها حد التهَشُم..ويُغرقها حد التشبع..!!
لو كنت غير "أنا" فرد من الأفراد..قطرة من سحابة..حصاة في جبل..نسمة مسافرة..أقول لو...


كم اتمنى أن أجنّ..بل كم أنا بحاجة لبعض الجنون..
للإقدام بشجاعة..بقناعة..لأتحلى بمناعة كافية ضد صفعات الخيبة..
ولن يضمن لي ذلك التعقل..بل الجنون..!

العقل أداة لا تحسب إلا بالمسطرة وعلى قانون رث من عالم سحيق..لايقبل أنصاف الحلول ولا المجازفة..
والجنون أداة لخلق الأبداع رغم كل العثرات..التي تنثر الصبر فوق طرقات المُستحيل المُفضية لليأس..

أحتاج فقط جرعة مُقننة على يدِ مجنون عاقل..!
دمتم بود

9‏/2‏/2011

نحر الكمال"وطنك"

video

قال: هل لي أن اسألك عن مدى حبك لوطنك..؟
قلت:لأبعد مدى
قال:وماهو المدى بنظرك يا خلف أمي وابوي
قلت:هو مجال يستحيل ان يصل له الوصف أو الحد..أي مساحة شاسعة جدا
قال:ويحك.. ما هذا الحب الشديد فقد تتلمذتي على يد معلمه الوطنيه خير تعليم ولا يثمر ذلك الا بعد فرش وجلد ورفع يد وربما رجل..!؟
قلت:تلك الوطنية فقط هي ما يقوم بالمجتمعات..ذلك الحب المخلص تحت أي ظرف هو لبنة بناء صادقة للمستقبل
قال:بل هي كتاب يُدرّس بمدارسنا الله يكون بعون فلذات اكبادنا
قلت:لم ادرسه..إلا على أرضها
قد يحتاج أبناء اليوم وطنية في صفحات كتاب..لكن نحن تشربناها جيدا مع الهواء الذي نتنفسه
وبلا مناهج..

اقتباس:
ليس من بلد على هذه الأرض لا يصبح العاشق فيها شاعراً..فولتير
فكيف بهذه الأرض..كيف ببلدي.. كيف بوطني؟؟

وإن كان عشقى لها خالصاً نقياً..لا استطيع تقييده كما لا استطيع تقييد عشقى بقافية ووزن..
فأي أمر آخر قد يفسد معنى الحب في نفسي..
أي كبوة من أصيل أو حتى غلطه من وضيع..!! قد تغير مابنفسي لوطني..؟؟؟

مؤمنة..بمقدار مانحب الوطن سيحبنا..لأننا سنعطيه الكثير وسنكسبه جملة وتفصيلاً..
نحن من يخذل الوطن..
كل يد تعمل ولا تخلص ..
كل قلم يكتب ولا يروي الحقيقة..
كل معلم أو معلمة لا يبنون صرح التربية من قطرات قلوبهم..
كل قيم ووكيل على عمل يماطل به ولا ينجزة..
كل سارق امتلأت جيوبه حراماً..
كل مهندس ومخطط يتعالى على الحقيقة ويرسم خطاً معوجاً بمسطرة عقلة الملتويه..
كل مسؤول يوقع حضوره في أي وزارة أو مؤسسة أو مكتب بلا إنجاز..
كل تاجر يسبح في بحر الأسهم والبورصة ليأكل الكل ويكسب ورق فقط..
كل شاب وشابة يطعنون الوطن في ظهرة ويمقتونه ولا ترى أعينهم إلا الشر في الدرب المظلم الذي يتخبطون فيه..
......
وكل.. وكل....وكل..
وكل "كل" لايعترف بأنه جزء..فيصبح لاشيء..
أن كنت جزء وقطعة نفيسة في عقد الوطن فأنتظم وأبرق في نحر الكمال "وطنك"

دمت بود ياوطني "المملكة العربية السعودية"